التّذ كرة

Written on 5:13 PM by Faiz Husaini




الحمد للّه الذي أرسل رسوله با لهدي ودين الحقّ ليظهره علي الدّين كلّه ولو كره الكافرون. اللّهمّ صلّ علي سيّد نا محمّد و علي أله وصحبه أجمعين، و بعد.


أنّ الأ نسا ن خلق ليعبد الله ، كما قال الله : وما خلقت الجنّ والأنس ألاّ ليعبدون. العبادة الي الله هي أمر ضروريّ للأ نسان والجنّ. أذا لا نعبد الله فلا نشكره، لأنّ الشكر من أنواع العبا دات. الشكر لا يكفي بالقول" الحمدلة" فقط ، ولكل لا بدّ بالفعل ايضا. وكيف نشكر الله بطريقة الفعل؟ نحن جميعا نستطيع ان نشكره بجميع افعال الخيرات التي نفعلها في أيّ وقت ومكان.

العبادة نوعان، النّوع اللأ وّل العبادة ألي الله مباشرة، مثل الصّلاة و قراأةالقرأان والحجّ ومثلها. النّوع الثّاني العبادة الي الله غير مباشرة، مثل التّعاون بالخير والتّقوي مع النّاس ونفقة الزوج الي زوجته و أداء الزكوة و غيرها.

لقد وهب الله لنا كلّ يوم وليلة أربعة وعشرين ساعة، كم ساعة نذكر الله؟ و كم مرّة نعبده أخلاصا؟ وكم مرّة نغفله تعالي؟ هيّا بنا نتذ كّر بالأ حوال التي نعمل كلّ يوم و ليلة. هل أعمالنا في الخير أكثر من الشرّ او بالعكس؟
و في هذه الفرصة نرجوا الله أن يهد ينا دائما صراط المستقيم. أستعدّوا لحياتكم الخا لدة في اللأ خرة با لأ فعا ل الصّا لحة.

القا هرة، 2 محرّم 1430


If you enjoyed this post Subscribe to our feed

No Comment

Post a Comment